صفحة SHADI ..

السلام عليكم ..

كيف حالك أستاذ شادي ؟!

هنا صفحتك ..

هنا لا نهدف لتعليمك كتابة الرواية مباشرة ..

بل سنتدرج , فعلى ما يبدو لديك بعض الخوف و كثير من التساؤلات حول الرواية ..

لهذا سنبدأ سويا بإجابة أسئلتك سيدي ثم بعدها نتحرك نحو الرواية نفسها , ولا تقلق , سنتدرج سويا بصورة عادية و أتمنى أن ننجح في هذا ..

بانظار اثبات تواجدك سيدي ..

تحياتي ..

الساحر ..

13 تعليق

  1. magician2magici said,

    ديسمبر 17, 2007 في 7:41 ص

    حسنا أستاذ شادي ..
    هنا سأجيبك على تساؤلاتك إجابة أتمنى أن تكون فعلا مفيدة لك :

    هل أنت تخاف من كتابة الرواية نفسها ؟
    نعم,اخاف من الكتابة نفسها,
    فأنا لدي الخيال والافكار لكن غير منسقة
    ومرتبة..
    ولا ادري كيف اسردها بأسلوب روائي؟
    وهل ضروري وجود الحبكات ؟
    لأني لا اعرف كتابتها؟
    مع اني قرأت الكثير من الاعمال الروائية العالمية..
    وطبعا اكثرها واقعية..
    وايضا هل التخطيط بوضع رؤوس الاقلام
    لمحتويات الرواية هي البداية الصحيحة؟
    هل يجب قبل الشروع بالكتابة معرفة اول الرواية وخاتمتها أو نهايتها؟
    باقي التفاصيل تكتب خلال الكتابة؟
    ارجوا أن تنصحوني,وترشدوني إلى مقالات أو كتب
    تناقش هذه المواضيع
    وشكرا..

    حسنا أستاذ شادي ..
    لقد كتبت جزئي من سلسلة روائية ضخمة , و أخط في الثالث حاليا ..
    هل أنا خائف ؟
    نعم بكل تأكيد خائف ..
    هل أنا أعلم كل تفصيلة , كل دقيقة و كبيرة في روايتي التي سأكتبها أو في أي مما كتبت ؟
    كلا , بكل تأكيد كلا , بل أنا أجهل الناس بالأحداث حتى تحدث ..

    تقول سيدي لديك أفكار و خيالات تنازع رأسك , لكن بطريقة غير منسقة , هل تعني مثلا أحداث متفرقة ؟ أم أنها توارد فكري قصير يمتد لثوان أو دقائق بعدها ينقطع ليأتي توارد فكري آخر ؟! ما رأيك بتدوين بعض من هذه الأفكار بنفس طريقتها الغير متناسقة حتى نتحدث عنها سويا ؟

    بالنسبة للتخطيط ..
    هناك مقالتين هنا , بل ثلاثة مقالات تحديدا , أولاهما : أخطاء عامة في الكتابة , و هذا المقال موجود في العدد الإلكتروني سيدي للرابطة , و لدينا هنا في المدونة مقالة العوالم الفانتازية و داخلها تم التطرق لجانب من هذا الحوار .. و سأنشر الآن مقالة أخطط أو لا أخطط قبل الكتابة , و سأضع أيضا صفحة تُدعى المصادر , أرجو أن تقرأها بتعمن ففيها بعض المقالات التي ستهمك سيدي ..

    بعيدا عن هذا الجو الأكاديمي , ما رأيي الشخصي ؟!
    أولا التخطيط قبل الرواية ضرورة واجبة , لكن بحدود .. فما أعنيه هو تخطيط الشخصيات الرئيسية و الابطال – يمكنك النظر في صفحة ياسر السليس لمعرفة تخطيط الشخصيات – كذلك تخطيط الأحداث بصفة عامة و الحبكة العامة , و هنا نتوقف .. هل تكتب في أدب فانتازي أو خيال علمي ؟ هل تكتب في أدب واقعي ؟ هل تكتب في روايات الفكشن ؟ هل تكتب في الأدب التاريخي ؟!
    كل منهما لديه إطار غير الآخر ..
    ففي الأدب الفانتازي و الخيال العلمي سنتحرك صوب مرحلة بناء العوالم الفانتازية – وهناك مقالة هنا تتحدث عن هذا و مقالة في العدد كذلك – و بعدها سيمكننا بدء كتابة الرواية ..
    في الأدب الفكشني سنتحدث عن القضية التي تؤمن بها , عن الأدلة و الأبحاث التي ستقوم بها , عن كيفية دمج الاثنين سويا ..
    في الأدب الواقعي سنتحدث عن المشاك الاجتماعية التي ستناقشها , عن أهدافك العامة من الرواية , عن طريقة تعبيرك عن المشاكلو أي منها لها الأولوية على الأخرى .. و هكذا .

    السؤال هنا , هل أفعل هذا قبل أم أثناء الكتابة ؟!
    هذا يعود إليك سيدي .. لكن من المفض أن تخطط أثناء الكتابة ذاتها , يكفي فعلا تخطيطك العام للشخصيات و الأحداث و كذك الحبكة العامة و الصراع الرئيسي , ثم انطلق سيدي في أدغال المجهول , انتقي ما تشاء و اكتب ما تريد , فقط كن حذرا و يقظا , لأن كل ما ستكتبه سيكون عليك أن تدمجه مع حبكتك فيما بعد .. أمر متقدم لكن وددت ذكره هنا سيدي ..

    هل يجب معرفة بداية الرواية و نهايتها و احداثها قبل كتابتها ؟!
    كلا بكل تأكيد ..
    أنت مؤكد ستعرف البداية , لكن لن تعرف الوسط , و ربما تعرف النهاية ..
    بل ربما بعد الأدباء يكتبون روايتهم من وحي النهاية , حيث يتخيل النهاية بأحداثها و يتخيل كيف سيبدأ الرواية و كيف ستسير بصورة عامة و حينها يشرع في كتابتها ..جربتها مرة و كانت لذيذة حقا ..

    نعم بقية تفاصيل الرواية يتم كتابتها طوال سيرك بالرواية ..
    كذلك يجب أن تؤمن بالإنسان الأديب داخلك , و هذا يعني أنك ستكتب من وحي خيالك و ربما تأتي بأحداث لم تكن تتخيلها قط و لم تفكر فيها مسبقا – بالمناسبة حينما تبدأ كتابة الرواية ستنتابك أفكار ثقيلة عن كل جزئية ستكتبها و تفاجئ حين الكتابة أنك تكتب شيئا آخر خاف ما كنت تفكر فيه , هذا طبيعي – فقط ثق بنفسك سيدي ..

    يتبقى سؤالا آخيرا ..
    الحبكة ..
    ماذا نعني بالحبكة ؟!

    الحبكة هي المحرك العام و اليد الخفية التي تربط أحداث الرواية ببعضها ..
    هل ضروري أن توجد حبكة لدي حين الكتابة ؟!
    بالطبع من المفضل هذا , و الحبكة – كمثال – أن محمد يحب إسراء لكن إسراء لا تحبه فهي تحب إبراهيم الذي يحب مي التي تحب محمد , هذا الإطار العام للاحداث و ما سينتج عنه من صراع و ما سيؤدي إليه من زواج محمد بإسراء بعد معرفتها أنها تحبه و لا تحب إبراهيم الذي يمثل مثلا أباها وهي لا تريد أن تتزوج من شخص يشبه أباها بكل تأكيد , و محمد سيتزوج من مي التي يحبها و تحبه و يبقى إبراهيم معلقا نظرا لكونه شخصية سيئة دنيئة يستحق ما حدث له ..
    ما رأيك سيدي بخيط الأحداث هذا ؟!
    هل تلاحظ أمرا ؟!
    هناك شيء ينقص هذه الأحداث , سؤالا كبيرا , كيف اكتشفت إسراء أنها تحب محمد ولا تحب إبراهيم ؟ و ما الذي فعله إبراهيم في سبيل أن يحظ بتلك المعاملة السيئة من الجميع ؟!
    هذا السؤال تُعتبر إجابته هي الحبكة سيدي .. فالإجابة ستجعل من الأمور الواقعية أمامك أمور أكثر منطقية و تماسكا , سيكون الأمر بدلا من مجرد علاقات سهمية : فلان يحب فلانة لكنها تركته لتتزوج فلان الذي اكتشفت انها تحبه هو , ليتحول الأمر في النهاية إلى شبكة معقدة حين تنتهي من فهمها تجد نفسك تبتسم عن كيفية حدوث مثل هذه الأمور ..
    فمثلا يمكنك جحعل إبراهيم مثالا لمن يلعب بقلوب الفتيات , فيتصنع حب إسراء و حب مي , رغم كونهما من مكانين مختلفين و لكن تشاء الصدفة – الحبكة – أن يتقابلا و تصيرا صديقتين و و ربما تلعب بهذا الأمر من دون أن يعرف القارئ أن مي حبيبة إبراهيم هي هي نفسها مي صديقة إسراء .. و يكون كشف الامر في النهاية حبكة ..

    لكن هل ضروري وجود مثل تلك الحبكة العامة في الرواية ؟!
    بمقدار ما هي جميلة و رائعة , بمقدار ما هي مرهقة و متعبة و صعبة .. لكن في بعض الألوان الأدبية يكون وجودها شيء مثير , مثل روايات الخيال و الغموض , و يمكن عدم وجودها في بعض روايات الخيال – مثل أمير الخواتم – و بعض روايات الأكشن ,
    لكن يمكنك فوق كل هذا البدء بروايتك دون حبكة عامة , ثم التوقف وسط الرواية و التفكير في حبكة عامة , فعلت هذا الأمر شخصيا في رانمارو الجزء الأول , حيث كنت لا أفقه شيء عن كتابة الرواية و كنت أكتب بالفطرة , لكني تعلمت الكثير حينها و بالتالي منها أمر الحبكة هذا , فتحركت صوب خلق حبكة للجزء و التي بدت منطقية لأنني نجحت في جذب كافة الأطراف سويا ..

    معذرة على الإطالة
    وبانتظار استفساراتك سيدي و أسئلتك ..و أتمنى أن اكون قد أوضحت لك القليل ..
    تحياتي لك ..

    الساحر ..

  2. shadi said,

    ديسمبر 19, 2007 في 12:59 ص

    شكرا معلومات رائعة…

    وهنا سأكتب عن بعض الافكار التي راودتني لكتابة رواية:

    فكرة التسامح وضدها التعصب (لدين أو مذهب أو فكرة).

    فكرة التفسير التآمري للتاريخ.

    تقديس الفرد.

    اضطراب ردود الافعال.

    وغيرها الكثير…

    بالنسبة للافكار السابقة..مثلا..كيف سأوظفها في الرواية…بدون تسطيح.

    وهل اعرض هذه الافكار بدون معالجتها؟

    وماهو ضمير الحكي المناسب ؟

    وهل تصنف هذا النوعية من الكتابة ب:

    كتابة حكائية (فكرية – معرفية) رواية الفكرة او الايديولوجيا.

    أنا صراحة اريد أن اكون صاحب فكرة (افكار) ابشر بها, اكثر من اني اكون روائيا,

    أي لا اكتب من أجل الكتابة,بل اكتب لإيصال فكرة , وربما هذا احيانا يضعف من العمل الفني.

    ولذلك أنا متأثر بباولو كويلو…

    تحياتي..

    س.الشادي

  3. magician2magici said,

    ديسمبر 19, 2007 في 9:00 ص

    أستاذ شادي ..
    هل تريد أن تكتب روايات مثل نوعية شيفرة دافنشي مثلا ؟
    بانتظار ردك ..
    تحياتي
    الساحر ..

  4. shadi said,

    ديسمبر 19, 2007 في 4:37 م

    أنا صراحة لم اقرأ شيفرة دافنشي…

    لا ادري لماذا؟

    الذين قرأوها اخبروني أنها مثيرة, جريمة, غموض…….ولذلك لم اتشجع لقرائتها فأنا لا احب روايات الجرائم والالغاز مثل اجاثا كريستي….

    لكن بإمكانك أن تشجعني على قرائتها…..لو بدت غير ذلك…

    احب قراءة الروايات الانسانية ,الاجتماعية العاطفية ( قد تكون قصة حب ولكن ذات بعد عميق مثل رواية “على نهر بييدرا جلست فبكيت” لباولو كويلو)…

    البعد الفلسفي والنفسي مهم بالنسبة لي في الرواية…..

    تحياتي

    س.الشادي

  5. magician2magici said,

    ديسمبر 19, 2007 في 4:52 م

    السلام عليكم شادي ..
    حسنا ..
    حين سألتك عن شيفرة دافنشي فلأنني قد فهمت أنك تريد كتابة رواية معتمدا على ما تؤمن به من مشاكل و قضايا تراها , و تعبيرك الذي قلته :
    أنا صراحة اريد أن اكون صاحب فكرة (افكار) ابشر بها, اكثر من اني اكون روائيا,

    هو ما جعلني أسألك , لأنه لا توجد أقوى من روايات الفكشن في عرض قضية و أفكار ..
    شيفرة دافنشي تختلف عن أجاثا كريستي ..
    إن أردت الفهم العميق الأدبي لها اقرأ آخر مقال نزل الآن , و أتمنى أن تستفيد منه ..
    بعدما تنتهي من قرائته أرجو أن تخبرني , هل تريد كتابة رواية ( أفكار ) أو رواية قصة كما في روايات الفكشن ؟ أم ستكتفي بكتابة رواية عادية لكن مع التركيز على الجانب الإنساني و المشاعر و المواقف و القضايا التي تؤمن بها ؟
    صدقني تفرق كثيرا بين الأمرين ..

    بانتظار ردك شادي ..
    سلام .
    الساحر ..

  6. shadi said,

    ديسمبر 19, 2007 في 8:44 م

    قرأت مقال شيفرة دافنشي……

    شدتني بقوة…!!!! بتعقيداتها وبساطتها في نفس الوقت…

    لكن الان كما قلت سأكتفي بكتابة رواية عادية لكن مع التركيز على الجانب الإنساني و المشاعر و المواقف و القضايا التي اؤمن بها…..

    اعتقد شيء جيد كبداية لي …اليس كذلك؟

    تحياتي

  7. magician2magici said,

    ديسمبر 19, 2007 في 8:49 م

    حسنا شادي ..
    جميل أنك اخترت هذا ..
    لأنني – ومع كتابتي لروايتين كاملتين و الكتابة بالثالثة حاليا – أجلت موضوع كتابة روايتي الفكشن حتى أنتهي من سلسلتي الحالية رانمارو في سبيل اتقان الكتابة أكثر ..

    حسنا ..
    قلت أن لديك أفكار , و الفكرة هي محور العمل الروائي , ثم أخبرتني أنك تريد أن تخبر الناس بأفكارك و أن تصنع رواية أفكار , و تقدم آرائك فيها ..
    هذا يعني رواية واقعية ..

    من خلال معرفتك الشخصية بفكرك , أي الأفكار تجد لديك صدى قوي ؟ أي الأفكار تجد داخلك فكرا و تفكيرا و نقاشا و حلولا أيضا لمشاكلها ؟
    أرجو منك كتابة الأفكار و أن ترتبها تبعا لمشاعرك الشخصية و معرفتك بنفسك ..

    أخيرا لو كنت تملك هيكلا روائيا فأخبرني به .. إن لم تكن فسنعمل على بنائه سويا .. فقط أرغب بمعرفة و تحديد ما ستتضمنه روايتك كأهداف أساسية حتى نبني عليها الرواية ..
    بانتظارك ..
    سلام
    الساحر ..

  8. shadi said,

    ديسمبر 20, 2007 في 8:04 ص

    السلام عليكم..

    كيف حالك استاذي..الساحر..

    بالنسبة لفكرة الرواية, هي في الحقيقة مجموعة افكار….وسأحاول ذكر بعضها:

    * أن لا نحكم على شخص ما بسبب مظهره, حيث الملتحي صالح والحليق فاسق,وأنا ارها في مجتمعنا الخليجي بشكل واضح.

    *أن لا نصنف احدا مثلا( ليبرالي,علماني,شيوعي……)….أنا اكره التصنيف ولا احب أن يصنف الشخص نفسه…لأنني اؤمن بمبدأ (اقطف من كل بستان زهرة, اغرف من كل بحر قطرة).

    *الدين وسيلة إلى الله, لكي نفهم ونعبد الله, ولكن اكثرهم عبدوا الدين ونسوا الله.

    *حقيقة الحياة الدنيا….الاسئلة الفطرية الكبرى,,من أين؟ إلى أين؟وإلى متى؟ولماذا؟.

    *سر الروح التي هي قدس الأقداس.

    *التعريف بالله وماهي الطرق الموصلة إليه؟

    والكثير من الافكار والمواضيع اجتماعية فكرية روحية فلسفية…

    في هذه الحالة ماذا افعل؟ وطبعا لا املك هيكلا روائيا….

    وهل سأجعل الافكار السابقة في رواية واحدة أم لا؟

    واعتقد انها ستكون حكاية اقرب منها إلى رواية…ما رأيك؟

    وآسف على الاطالة…..واعتذر لو اتعبتك معي…

    تحياتي

    شادي

  9. magician2magici said,

    ديسمبر 20, 2007 في 8:52 ص

    السلام عليكم شادي .. كيف حالك ؟

    حسنا ..
    رغم اعتراضي لبعض أفكارك لما قد تسببه من تشتت ديني أو تزعزع في الدين , لكن هذا ليس بموضوعنا ..
    موضوعنا الآن هو عدم موافقتي لرواية تحتوي على كل هذه الأمور ..
    بالطبع هي أمور حساسة , لكن لو وجدت في رواية واحدة ستكون أشبه بالحكاية .. وللأسف الروايات العربية تكتظ بمثل هذه النوعية .. لدي مقال سأكتبه بعد فترة عن هذا اوضع لذي يحزنني و بقوة ..

    أرجو منك اختيار مشكلتين رئيسيتين مرتبطين ببعضهما , كذلك تملك نظرة توجيهية و معالجة خاصة بك في رأيك لهما , ثم اكتبهما هنا حتى نتحدث سويا لنفتح لك الأفكار قليلا كي نبني حبكتنا ..

    بانتظار شادي ..
    تحياتي
    الساحر ..

  10. shadi said,

    ديسمبر 20, 2007 في 5:32 م

    السلام عليكم استاذي….الساحر

    صراحة لا اعرف كيف ابدأ؟

    ولكن ماذا لو أنت اخترت فكرة أو اكثر ,,,,,,ونبدأ في النقاش…..فقط لأتعلم بناء الرواية …..

    بغض النظر عن أي شيء……فقط لأعرف كيف ابدأ في كتابة رواية كهذا مستقبلا…

    آسف لو اعتقد اني حملتك ما لا تطيق……

    تحياتي

    الشادي…..

  11. magician2magici said,

    ديسمبر 20, 2007 في 6:22 م

    حسنا أستاذ شادي .. لا بأس ..

    * أن لا نحكم على شخص ما بسبب مظهره, حيث الملتحي صالح والحليق فاسق,وأنا ارها في مجتمعنا الخليجي بشكل واضح.

    *أن لا نصنف احدا مثلا( ليبرالي,علماني,شيوعي……)….أنا اكره التصنيف ولا احب أن يصنف الشخص نفسه…لأنني اؤمن بمبدأ (اقطف من كل بستان زهرة, اغرف من كل بحر قطرة)

    و لنضف إلى هاتين الفكرتين فكرة :
    *مشاكل المجتمع الخليجي .. لتنتق مشكلة أو اثنتين تراها متفشية حتى نناقشها سويا ..

    نتحرك نحو بناء الرواية من هذه الأفكار ..
    الفكرة هي لب الرواية ..
    ويتم التعبير عن الأفكار في الرواية بعدة طرق :

    -الشخصيات :
    تعتبر من أسهل الطرق للتعبيرع ن فكرة , يكفي أن تجعل شخصية في روايتك معتنقة فكرتك , و هكذا تكون قد عبرت عنها بسهولة و بدون تعقيد .. لكن هناك بعض الأفكار لا تحتاج لمثل تلك الطريقة ..

    -المواقف :
    وهي اطريقة الصعبة في التعبير عن الفكرة , حيث أنك تخلق جوا مشحونا خلال عدة فصول من روايتك , أو تقوم ببناء موقف ضخم مبنيا على ما سبق من معطيات طوال الرواية , و فيه تقوم بعمل مواجهة بين أطراف متعددة , ملخصها أنك تعبر عن الفكرة وما يمكن أن تؤدي إليها ..

    مثال على الطريقة الأولى :
    يمكنني وضع شخصية ملتحِ في الرواية يعبر عن طائفة الملتحين
    يمكنني وضع شخصية علماني و ليبرالي و ماركسي كي يعبر كلٍ عن طائفته ..
    يمكنني وضع شخصية تعبر عن مشكلة في الخليج ..

    مثال على الطريقة الثانية :
    يمكنني صنع موقف تعرض له شخص غير ملتحي لكنه تكاسل عدة أيام – نتيجة أي سبب مثلا اكتئاب معروف للقارئ أسبابه في سياق عام للرواية لا يخرجه عن جوها – و واجه مشكلة مع بعض الناس مثلا بسبب هذا الأمر , فهو ملتحي لا يلتزم بمبادئ اللحية مثلا , أو أنه واجه من يكرهون طبقة الملتحين , أو لو كان بمصر لواجه مشاكل مع الأجهزة الأمنية , و في خلال الموقف ككل أكتب ما أريد إيصاله للقارئ في جو مشحون بالأحداث ..

    يمكنني صنع موقف مماثل لتعددية المذاهب الفكرية .. و كذلك للمشاكل المجتمعية ..

    ما أريد إيصاله لك أنك يمكنك شرح الفكرة عن طريق مباشر , و القارئ لن يفكر فيما ستقول , بل سيأخذه على نحو سهل , و يمكنك شرحها في وضع معقد , يحتاج لتفكير القارئو تفهمه , و أنا أحب الفكرة الثانية أكثر من الأولى في القضايا الهامة و الاجتماعية , لأن التفكير يولد المعايشة مع المشكلة و بالتالي التعايش مع روايتك أكثر .. لكن الطريقة الأولى موجودة و لابد من استخدامها كذلك .. لا توجد رواية مبنية على طريقة واحدة , الاثنين موجودين في أي رواية .. لكن بنسب متفاوتة ..

    حسنا , أريدك أن تفكر في بناء عام لرواية , مبنية على تلك الأفكار , و تحدد أيها سيتم التعبير عنه بشخصية – و اكتب أسماء الشخصيات – و أيها سيتم التعبير عنها بموقف – و حدد الهدف من هذه المواقف في رأيك الآن – و بعدها سنتحدث بعمق أكثر ..

    تحياتي شادي ..
    الساحر ..

  12. shadi said,

    يناير 2, 2008 في 10:46 ص

    السلام عليكم استاذي الساحر….

    اعتذر عن الانقطاع ,,,,,

    وسأعمل جاهدا بنصائحك…

    شكرا لك..

    مع التحية..

  13. magician2magici said,

    يناير 4, 2008 في 8:41 ص

    السلام عليكم أستاذ شادي ..
    كيف حالك ؟!

    معذرة للتأخير في الرد .. كانت لدي و لازالت اختبارات ثقيلة ..
    حسنا ..

    سعيد طبعا بأن نصائحي قد أعجبتك و أنك ستستفيد منها ..
    و بانتظار تطبيقك كما طلبت بالأعلى ..

    و أتمنى أن يكون سبب الانقطاع خير ..
    تحياتي
    كن بخير عزيزي ..

    الساحر ..


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: